الأدب العربيروايات عربية

رواية ساعة الصفر . عبد المجيد سباطة

أواخر شهر شهر سبتمبر 2015، وفي وقت تستعد فيه البوسنة والهرسك لإحياء الذكرى العشرين لنهاية حرب مدمِّرة اكتوت بنارها البلاد في تسعينيات القرن الزمن الفائت، عثرت الحكومة المحلية هناك على مقبرة جماعية حديثة بقرية منسية في الريف، ضمَّت رفات سبعة أفراد، وحقيبة شبه ممزّقة احتوت على بعض البقايا المهترئة، وحمل جيبها السري مفاجأة غير منتظر وقوعها.
ساعة يدوية متعطلة، توميء عقاربها إلى ساعة الصفر 00:00، وأوراق ومذكرات غامضة مكتوبة باللغة العربية، نجت بأعجوبة من التلف، يضطلع بـ وحيد سيباهيتش، أستاذ الزمان الماضي ورئيس قسم المخطوطات في جامعة سراييفو هامة صيانتها ثم قراءتها بتمعن في مسعى لفكّ شفراتها وتحليل رموزها.
أيّ دمار ذاك الذي خلّفته اعترافات الراحلة بريجيت نوسي المكتوبة في حياة راوي المذكرات المجهول؟ وما الداعِي الذي دفعه إلى التنازل عن كلّ شيء في مارسيليا، ثم السفر على أسرع ما يمكن إلى العاصمة المغربية الرباط ومنها إلى قرية عين اللوح في قلب جبال الأطلس الوسطي؟
أيّ قدر ذاك الذي قصف به إلى البوسنة في عزّ الحرب التي مزّقت ذلك البلد في تسعينيات القرن الزمن الفائت؟ وكيف كانت الأهوال التي واجهها هناك، ثم محاولته تخليص الطفلة نور كوستوفيتش من براثن الخسارة، سبباّ في خروجه من وضعية التيه المعقدة التي عاشها نتيجة لـ ماضي أمه؟
سفرية بحث معقدة عن الذات التائهة والزمن الضائع الذي جسدته الساعة اليدوية المتعطلة في ساعة الصفر، وأسئلة وجودية متعاقبة عن حقيقة الإنسان ومعنى الحب والحياة أمام الكراهية والموت والصراع المحتدم بين القوميات والأديان مع إسقاطات تاريخية وفلسفية تركت آثارها العميقة في أرواح أبطال الشغل بمختلف جنسياتهم وقومياتهم وأديانهم.
وبين ذلك وذاك، يبذل الدكتور وحيد سيباهيتش أفضل ما لديه لفكّ لغز هوية الراوي المجهول صاحب المذكرات وهويات الآخرين ممّن دُفنوا معه في المقبرة، واستيعاب فحوى تعطّل الساعة اليدوية في ساعة الصفر 00:00، ثم أعلن حقيقة ما حصل بقرية لوتا البوسنية الوديعة قبل أزيد من عشرين عاماً في الخاتمة.

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع بستان الكتب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب بستان الكتب اضغط هنا

زر الذهاب إلى الأعلى